منتديات :درب المحبة

منتدى عربي : إسلامي ، ثقافي ، ترفيهي
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةمكتبة الصورالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 كيف تتحوّل الصغائر إلى كبائر؟

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
imadimad1844
عضو نشيط
عضو نشيط
avatar

الجنس : ذكر عدد المساهمات : 61
نقاط : 3509
تاريخ التسجيل : 09/10/2009
العمل/الترفيه : طالب

مُساهمةموضوع: كيف تتحوّل الصغائر إلى كبائر؟   الإثنين نوفمبر 09, 2009 5:46 pm

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
ينبغي أن نفقه في هذا المقام! أنه لا صغيرة مع الإصرار ولا كبيرة مع الاستغفار! والإصرار هو الثبات على المخالفة والعزم على المعاودة! وقد تكون هناك معصية صغيرة فتكبر بعدّة أشياء وهي ستة:
1- بالإصرار والمواظبة: مثاله: رجل ينظر إلى النساء! فالعين تزني وزناها النظر! وزنا النظر أصغر من زنا الفرج! ولكن مع الإصرار والمواظبة تصبح كبيرة! فهو مصر ألاّ يغض بصره! وأن يواظب على إطلاق بصره في المحرمات! فلا صغيرة مع الإصرار.
2- استصغار الذنب: فلا تلتفت إلى قدر المعصية! ولكن إلى قدر مَن عصيت! فلا تنتهك حرمة من حرمات الله أبدًا.
3- السرور بالذنب: فتجد الواحد منهم يقع في المعصية! ويسعد بذلك أو يتظاهر بالسعادة! وهذا السرور بالذنب أكبر من الذنب! فتراه فرحًا بسوء صنيعه. كيف سبّ هذا؟ وسفك دم هذا؟ مع أن ''سِبَاب المسلم فُسُوقٌ وقِتَالُه كُفْرٌ''. أو أن يفرح بغواية فتاة شريفة! وكيف استطاع أن يشهر بها! مع أن الله تعالى يقول: ''إِنَّ الَّذِينَ يُحِبُّونَ أَن تَشيعَ الفَاحِشَةُ فِي الَّذِينَ آمَنُوا لَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ'' النور .19
انتبه.. سرورك بالذنب أعظم من الذنب.
4- أن يتهاون بستر الله عليه: قال عبد الله بن عباس رضي الله عنهما: ''يا صاحب الذنب لا تأمن سوء عاقبته''. ولمّا يتبع الذنب أعظم من الذنب إذا عملته.. قلّة حيائك ممّن على اليمين وعلى الشمال، وأنت على الذنب، أعظم من الذنب! وضحكك وأنت لا تدري ما الله صانع بك أعظم من الذنب! وفرحك بالذنب إذا ظفرتَ به أعظم من الذنب! وحُزْنُك على الذنب إذا فاتَك أعظم من الذنب! وخوفُك من الريح إذا حرّكَت ستر بابك، وأنت على الذنب، ولا يضرب فؤادك من نظر الله إليك أعظم من الذنب.
5- المجاهرة: أن يبيت الرجل يعصي والله يستره! فيحدث بالذنب! فيهتك ستر الله عليه! يجيء في اليوم التالي ليحدث بما عصى وما عمل!!! فالله ستره! وهو يهتك ستر الله عليه. قال صلّى الله عليه وسلّم: ''كُلّ أمّتي معافى إلاّ الْمُجَاهِرون! وإن المجاهرة أن يعمل الرجل بالليل عملاً ثم يصبح وقد ستره الله عليه فيقول: يا فلان عملتُ البارحة كذا وكذا. وقد بات يستره ربّه ويصبح يكشف سِتْرَ الله عليه''.
6- أن يكون رأساً يُقتدى به: فهذا مدير مصنع أو مدير مدرسة أو في كلية أو شخصية مشهورة! ثمّ يبدأ في التدخين! فيبدأ باقي المجموعة في التدخين مثله! ثمّ بعدها يبدأ في تدخين المخدرات! فيبدأ الآخرون يحذون حذوه.
وهكذا يكون الحال إذا كُنتَ ممّن يُقتدى بك! فينطبق عليك الحديث القائل: ''مَن سَنّ في الإسلام سُنّة سيّئة كان عليه وِزْرُها ووزر مَن عمِل بها مِنْ بعده من غير أن ينقُص من أوزارهم شيء'' أخرجه مسلم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
WALIDOU23
مشرف عام
مشرف عام
avatar

الجنس : ذكر عدد المساهمات : 253
نقاط : 3731
تاريخ التسجيل : 05/09/2009
العمر : 28
العمل/الترفيه : جمع الحطب في الغابة

مُساهمةموضوع: رد: كيف تتحوّل الصغائر إلى كبائر؟   الإثنين نوفمبر 09, 2009 8:40 pm

شكرا لك اخي عماد بارك الله فيك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
abdelhak
المدير العام
المدير العام
avatar

عدد المساهمات : 478
نقاط : 4088
تاريخ التسجيل : 25/06/2009

مُساهمةموضوع: رد: كيف تتحوّل الصغائر إلى كبائر؟   الثلاثاء نوفمبر 10, 2009 12:28 am

بارك الله فيك على الموضوع
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
كيف تتحوّل الصغائر إلى كبائر؟
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات :درب المحبة  :: المنتدى الإسلامــــــــــــي :: الدين في حياتنا اليومية-
انتقل الى: